المسيحية تسأل والاسلام يجيب حوار اسلامي مسيحي محترم بالفيس بوك


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
******* منتديات المسيحية تسأل والاسلام يجيب حوار اسلامي مسيحي محترم بالفيس بوك ** ترحب بكم مع تحيات اسرة ادامن المجموعة ** Isac Edward **محمد صالح الخالدي ** Mohamed Hassan ** سلطان جبريل المعبدى ** Shaimaa Mohamed ** أ.د أبو إبراهيم الحلواني ** Amel Abdelmalek ** Mayssoun Driddi ** أمجد مغربي ** Salman Niazi ** Luna Magdy ** سحر الزيدكية ** محمد عنتر منصور ** Chafika Naalamene ** محمد سيد ابن ادم **هشام هاشم ** Sara Dwidar ** Louai Ahmed ** Kambel Lionel ** هشام هاشم محمد ** Alaa Soliman ** عبد اللاه ابو رحاب ** امال عبد المالك ** ليلى علي ** اسامه المغربي ** ليلي المغربية ** اسامه فهمي ** layla lili ** محمد عيد ******* مع اطيب امنيات ادامن جروب المسيحية تسأل والاسلام يجيب حوار اسلامي مسيحي محترم *******

شاطر | 
 

 المسيح عليه السلام لم يقم من الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 30/08/2014

مُساهمةموضوع: المسيح عليه السلام لم يقم من الموت    السبت أغسطس 30, 2014 10:30 pm

المسيح عليه السلام لم يقم من الموت

يخلو الإنجيل من وجود أي شاهد عيان على أن المسيح عليه السلام قد قام من الموت

-إنجيل متى الإصحاح 12 : 38-40 " نريد أن نرى منك آية "

طلبوا علامة منه فأعطاهم علامة يونس عليه السلام لو كان قصد المسيح عليه السلام من إعطائهم علامة أنه تشابهه معه فإن ذلك خطأ للأسباب التالية :-

1- لأن المسيح عليه السلام دفن يوم وليلتيين فقط فقد صلب ظهر الجمعة كما في إنجيل متى الإصحاح 27 : 45-46 ووجد القبر فارغاً فجر الأحد كما في إنجيل متى 28 : 6 و إنجيل مرقس 16 : 6 أما يونس عليه السلام فقد بقي في بطن الحوت ثلاثة أيام كما في إنجيل متى الإصحاح 12 : 40

2- جاء في سفر يونان الإصحاح 1 : 12 أنه (يونس عليه السلام ) طلب من قبطان السفينة أن يلقوه في البحر أما المسيح عليه السلام فقد قبض عليه واقتيد للصلب رغماً عنه

3- إن التشابه الوحيد بين المسيح ويونس عليهما السلام أن يونس عليه السلام كان حياً عندما أُلقي في البحر وفي بطن الحوت الذي ابتلعه وعندما ألقاه الحوت على الشاطىء وكذلك المسيح عليه السلام لم يمت ولم يقم من الموت بل كان حياً طوال الوقت حتى رفعه الله عز وجل

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 51-53 قيامة الأجساد وخروجها من قبورها بعد قيامة المسيح عليه السلام ما هي إلا من نسج خيال متى فلم ترد في أي من الأناجيل الأخرى وكيف استطاعت هذه الأجساد أن تقوم عند موته ( قبل يوم السبت حسب رواية الإنجيل ) وألا تخرج من قبورها إلا بعد قيامة عيسى عليه السلام أي غداة السبت ؟

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 64-66 " لئلا يأتي تلاميذه ليلاً ويسرقوه ويقولوا للشعب أنه قام من الأموات "

اليهود يطلبون حرساً على القبر .لماذا لم يتولوا الحراسة بأنفسهم ؟

لقد سمح لهم بيلاطس بذلك .فأين كان الحراس عندما قام ؟ لماذا لم يقبضوا عليه ؟ لماذا لم يشهدوا أنه قام ؟

لو كان اليهود متأكدين من وفاته فلماذا طلبوا حرساً على القبر ؟

لقد اعتقدوا أنه كذاب فكيف سيعود للحياة ويقوم من الموت ؟

ماذا يهم لو كان ميتاً وأخذه تلاميذه ولماذا يأخذه تلاميذه ؟ إنهم لو أخذوه وهو ميت فلن يستفيدوا فإنهم سيطالَبون بإثبات صدقهم لو ادعوا أنه حي .

لا يملك العقل السليم إلا أن يجزم بأنه كان حياً

-إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 1 " ليأتين ويدهنَّه "

لو كان حقاً قد مات فلماذا ذهبت النساء للقبر وهل يمسح الميت وبعد ثلاثة أيام من موته ؟

-إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 11 " فلما سمع أولئك أنه حي " وليس أنه قام

-إنجيل لوقا الإصحاح 24 : 39-40 من أقوال المسيح عليه السلام :-"جسوني وانظروا فإن الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي" هل نصدق قول المسيح عليه السلام أم كتبة الإنجيل ؟

أي أنه لم يمت وأراهم يديه ورجليه

-إنجيل يوحنا الإصحاح 19 :31 " لا تبقى الأجساد على الصليب في السبت لأن يوم ذلك السبت كان عظيماً "

التثنية 21 : 22-23 " فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لأن المعلق ملعون من الله "

إذا كان المسيح عليه السلام قد مات الساعة الثالثة عصراً كما في إنجيل متى الإصحاح 27 : 1-50 + إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 33-47 ثم أُنزل عن الصليب ليُعَدّ للدفن قبل الساعة السادسة مساء لأن يوم السبت يبدأ حينئذ فإن ذلك يعني أنه دفن قبل غروب الشمس بقليل وأن بإمكان تلاميذه أن ينقذوه بعد وقت قصير عند حلول الظلام

-إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 34 " خرج دم وماء "
لو مات لما حصل ذلك فإن دم الميت لا يجري

-إنجيل يوحنا الإصحاح 20 : 25
" إن لم أُبصر في يديه أثر المسامير وأضع إصبعي في أثر المسامير وأضع يدي في جنبه لا أومن "
لماذا لم يصدق توما أن المسيح عليه السلام قد قام من الموت. هل يحمل جسم الروح هذه الآثار ؟

إنجيل يوحنا الإصحاح 20 : 27 ظهر المسيح عليه السلام لتلاميذه بعد ثمانية أيام وطلب من توما تنفيذ رغبته بأن يضع يده في جنب المسيح عليه السلام ليتأكد من أنه حي .أما قول توما " ربي وإلهي ؟ فهو للسعادة وللتعجب من أن المسيح عليه السلام حي وإلا لما سكت المسيح عليه السلام فقد رفض أن يدعى صالحاً كما في إنجيل متى الإصحاح 19 : 17 + إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 18" ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله " فكيف يقبل أن يدعى رب وإله ؟ لم يقل المسيح عليه السلام أبداً أنه الله .

-رؤيا يوحنا الإصحاح 1 : 18 "وكنت ميتاً وها أنا حي "
الله سبحانه وتعالى حي لا يموت . هل يعني هذا أن المسيح عليه السلام مات مرتين ؟

جاء عن الله سبحانه وتعالى في رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس الإصحاح 6 : 16 " الذي وحده له عدم الموت "

-رسالة بولس الأولى إلى كورنثوس الإصحاح 15 : 14 اعتماده في دعوته على قيامة المسيح عليه السلام أي أنه ألغى تعاليم المسيح عليه السلام ، رغم ما جاء في أعمال الرسل الإصحاح 17 : 32 من أن الناس استهزءوا به عندما تكلم عن القيامة من الأموات .لو قام المسيح عليه السلام حقاً لشاع النبأ لغرابته فلِم حصل الاستهزاء إذن




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elislam.afdal-montada.com
 
المسيح عليه السلام لم يقم من الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المسيحية تسأل والاسلام يجيب حوار اسلامي مسيحي محترم بالفيس بوك :: الفئة الأولى :: منتدي تفنيد الوهية يسوع المزعومة-
انتقل الى: